القصة القصيرة جدا

ورد أحمر

تماهى القلبان، هرَّبا الحب وتواريا عن الأنظار والأعراف، لحظة حلول عذرية، أودى سهم القبيلة بقلبين في واحة مهجورة، عطش الأرض نهل دم المثنى المزيج، فاستحال الرياض وردا أحمر…!!!.

السابق
التحول
التالي
زليخا

تعليق واحد

أضف تعليقا ←

اترك تعليقاً