القصة القصيرة جدا

وظيفة للبيع

وقفت أنتظر دوري في الحصول علي استمارة الإلتحاق بالوظيفة الجديدة , قلت :لن يضرني الوقوف ساعات , فقد انتظرت سنوات , قبل أخذي للإستمارة وقف رجل آخر ينادي وفي يده طلبات ويلوح بها للشباب , فانفضوا إليه وتهاتفوا نحوه, حدثت مناوشات قليلة في بادئ الأمر وسرعان ماتطورت واستخدمت فيها الأسلحة البيضاء بينهم , تطايرت الأوراق في الهواء , أعقبها خروج المسؤول يعلن للجميع ويؤكد أن الوزارة غير مسؤولة عن الأوراق غير الصحيحة , تقدمت إلي بائع الترمس , صنعت قرطاساً كبيرا من أوراقي التي بيدي ,طلبت أن يملأه لي , جلست علي الرصيف أتناول حباته , بعد أن فرغت ألقيت بالقرطاس وبداخله قشر الترمس عليهم , وعدت إلي بيتي في انتظار مزاد آخر.

السابق
عن النقد والتدقيق اللغوي
التالي
ذكرى طفلة

تعليقان

أضف تعليقا ←

  1. موسى مليح موسى مليح قال:

    في زمن الانتظار ..زمن الأرقام والاستمارات ..يتحول الصراع من صراع ضد الاستغلال الطبقي والسلطوي إلى صراع بين أفراد من نفس الطبقة وهذا دليل على استمرارية نظام القمع والاستغلال ..جميل ما قرأت

اترك تعليقاً