القصة القصيرة جدا

ولادة

انتظرتها بفارغ الصبر، تحملت عناء تسعة أشهر، من أجل طفلتها التي تتكون في احشائها ، رغم كل ما مرت به، لكنها سعيدة سينتهي كل هذا يوما وستأتي قرة عينها، ذهبت إلى المستشفى وقلبها يدق فرحا لحضور أميرتها، لقد حان موعد وصولها، دقت اللحظات الأخيرة، سمعت بكاء طفلتها ، رددت قائلة سبحان الله يخرج روح من روح، لم تكمل ابتسامتها ارتقت في الجنان.

السابق
ليلة صارخةً
التالي
تمرد

اترك تعليقاً