القصة القصيرة جدا

وَتَر

سَئِمتُ كَثرَةَ هزائمي؛ آخر مرَّة ارتديتُ قميصَ جَدِّهم وعُدتُ للرَّصيف يائسا؛ على يافطاتِ المَارَّة لمحتُ اِسمي؛ لليوم لم أُصَدِّق كيف ربحتُ أعلى المقاعد للأبد!.

السابق
حماسة
التالي
اِنقلاب

اترك تعليقاً