القصة القصيرة جدا

وَسْوَاس

في الصباح يتَعَاظم فيه وَلَع الاكتنَاز…ينْـفُضُ الغُـبَـار عن الأثاث ، يغلّفها بالأقمشة…يتفقّد الأجهزة الكهرومنزلية ، يحميها بأكياس بلاستيكية…مُنْتَشيًا. في المسَاء يتَمَدَّد وسط الفوضى ، يتحسّس خُشُونة يديه البارزة، يقابل صورة زوجته المعلّقة على الجدار، مُنتحِبًا !.

السابق
الكبير
التالي
كبش فداء

اترك تعليقاً