القصة القصيرة جدا

ﻻ اعتراض

حين تلقت زوجته إشارة من الطبيب؛ اقتحمت الأوجاع صدرهاواجهشت بالبكاء..، أتكون رغبة الزواج كل ماتبقى له في الحياة؟، هاجس خوفه نحر حين سمعها تتلو آيات الشكر وتتمتم ببعض الكلمات. عاد إلى حلمه بالزواج؛عاد إلى حلمه بالزواج. .،وجه أبيض وعينين واسعتين وخصر دقيق. للمرة الأولى يسمع العويل والبكاء ذاته لكن أذنه ﻻ تميز اللحن نفسه.

السابق
امتنان!
التالي
لحظة الموت والولادة

اترك تعليقاً