القصة القصيرة جدا

عيد

جاء حامِلاً أرجوحة و بالونات ملونة.. باحِثاً عن ساحة خضراء كان يُراقِص فيها أطفال بلدتي .. هُنا .. لا لا بَل هُناك .. ما هذا الرُكام .. ؟!، أين الشجيرات والساحات و علامات المكان .. ؟، أين أطفالي و عصافيري الملونة .. ؟:
_ هناء .. سناء .. حَلا .. رَشااااااا .. !
سَقَطَت من يده أرجوحته .. تَطايرت بالوناته تعالت إلى السماء حيث هُم هُناك نائمون .

السابق
وَلَهٌ
التالي
الآلهــــــــة

اترك تعليقاً